نصائح و إرشادات

نظرية توازن الألوان في الديكور أو ما يعرف ب 60/30/10 من أجل تحقيق التناسق اللوني

نظرية توازن الألوان في الديكور أو ما يعرف ب 60/30/10 هي أحد القواعد الخاصة بالديكور، و التي يمكنك إستخدامها ببساطة من أجل تحقيق التناسق بين الألوان في ديكورات غرفتك أو مكتبك.

نظرية توازن الألوان في الديكور

يتسائل العديد عن كيفية تحقيق الإختيار و التنسيق الأفضل للألوان في الديكور من أجل الحصول علي نتيجة مرضية؟

لذلك فإن نظرية 60/30/10 قد تقدم الحل. و هي عبارة عن تقسيم ألوان الغرفة إلي ثلاثة إختيارات علي النحو التالي:

أولا – اللون الأساسي :

اللون الاساسي يستخدم بنسبة 60% من المساحة و هو غالبا ما يمثل اللون الذي يستخدم في الجدران.

يمكنك إستخدام أي لون تفضلة كلون أساسي، إلا إنة يفضل إستخدام الألوان الفاتحة مثل الأبيض أو البيج بدرجاتهم المختلفة.

ثانيا – اللون الثانوي :

اللون الثانوي يستخدم بنسبة 30% من المساحة و هو قد يكون لون المفروشات و الستائر.

من الهام أن يكون هناك تناسق لوني عند إختيار اللون الاساسي و اللون الثانوي.

ثالثا – اللون المميز :

اللون المميز يستخدم بنسبة 10% من المساحة و هو يكون لون مختلف تماما عن اللون الأساسي و الثانوي.

يمكن إستخدامة في قطع الإكسسوار مثل اللوحات الفنية و وحدات الإضاءة أو بعض المفروشات الإضافية.

النظرية و التطبيق :

نظرية توازن ألوان الديكور بسيطة و لا تحتاج إلي أن تكون خبيرا بالمساحات أو حتي أن تلجأ إلي إستخدام الألة الحاسبة، فيمكننا إعتبار الغرفة مثل البدلة الفخمة التي يرتديها رجال الأعمال كالتالي:

  • الجاكيت و البنطال يمثلون اللون الاساسي بنسبة 60%
  • القميص يمثل اللون المساعد بنسبة 30%
  • ربطة العنق تمثل اللون المميز بنسبة 10%

الكل هنا في حالة تناسق و إنسجام و تكامل، و لا ننسي أن ربطة العنق دائما ما تخطف الابصار بلونها المميز.

يمكنك التعرف علي إختيار الألوان في مشاريع الديكور و لماذا نختلف أو نتفق علي نفس الالوان ؟

نظرية توازن الألوان
نظرية توازن الألوان

الصورة السابقة تقدم مثال علي كيفية تطبيق النظرية، فالجدران هنا باللون الأبيض “الأوف وايت” بنسبة 60% بينما الأثاث باللون الرمادي بنسبة 30% مع وجود بعض الوسائد باللون البرتقالي بنسبة 10%.

الأن السؤال الذي يطرح نفسة، ما هي الألوان التي يمكنني إستخدامها بشكل متناسق مع بعضها البعض؟

الإجابة هي إنة يمكنك إستخدام أي ألوان، و لكن فيما يلي بعض الدرجات المتناسقة مع بعضها البعض بغرض الإسترشاد فقط.

نظرية توازن الألوان
أمثلة علي نظرية توازن الألوان

الألوان هي أحد أهم عناصر الديكور بسبب قوة تأثيرها علي مشاعرنا، لذلك عند إنتقاء الألوان يفضل التعرف علي الألوان و تأثيرها النفسي علي الإنسان في مشاريع الديكور و العمارة الداخلية، حيث إن الإختيار السليم للألوان مع حسن تنسيقها يضمن لنا جودة الديكور و المزيد من الإحساس بالراحة النفسية.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق